مـن نـحـن

نحن مجموعة من الباحثين في الأديان والعقائد، نؤمن بالله إلهاً واحداً لا شريك له، وبأنه خلقنا من سلالة أبينا آدم لنعمر هذه الأرض ونعبد الله وفقا لشريعته، وبأنه أنزل الوحي على سلسلة من الأنبياء والرسل تبدأ بآدم وتنتهي بمحمد، وبأنه سيبعثنا جميعاً بعد الموت ليحاسبنا بالعدل والرحمة على إيماننا وأفعالنا.

نؤمن أيضا بأن الله أعطانا من العقل والحواس والحدس والشعور ما يكفي لنؤمن به وبكل ما أمرنا به، وما يكفي أيضا للقيام بواجباتنا في هذه الحياة المؤقتة، مع تفاوت في قدراتنا.

كما نؤمن بأن الله ابتلانا ببعض الشدائد، وبأنه أعطانا معها الصبر وحدد لنا طريق التعامل معها بحكمة. ونؤمن بأنه ابتلانا بالشهوات، وبأنه أعطانا معها القدرة على ضبطها ووضّح لنا طريق إشباعها بحكمة.
ونؤمن أيضاً بأن إبليس هبط مع أبينا آدم منذ اليوم الأول إلى الأرض، وبأن إبليس وشياطين آخرين مازالوا يجتهدون بوسائل عدة لصرفنا عن سبيل الحق الذي شرعه الله وبيّنه عبر أنبيائه ورسله، كما نؤمن بأن الله منحنا من العقل والإرادة ما يكفي لاكتشاف السبيل المستقيم والثبات عليه.

نحن بشر عاديون، لا نملك قدرات عقلية أو نفسية خارقة لكشف الحقيقة، ولا نلجأ إلى تجارب روحانية شخصية للتعرف إلى الحقيقة بطريقة فردية، وليست لدينا معلومات عقائدية خاصة أو سرية. فالطريق الذي سلكناه يمكن لكل عاقل أن يسلكه ويبحث فيه ويسأل عنه ليتحقق من سلامته، وأدواتُه لتحقيق هذا الهدف لا تتعدى شروط المعرفة العادية لأي من مجالات العلوم المتعارف عليها، وهي العقل المجرد والحس السليم والوجدان المباشر في حالة اليقظة.

هدف الموقع

هذا الموقع مخصص لتوضيح معالم سبيل الله، وهو سبيل الوحي الذي أرشد إليه كل الرسل، والذي يمكن للإنسان المجرد عن الهوى والتعصب أن يستدل عليه ويقتنع جازما بأنه سبيل الحق الأوحد. كما يوضح هذا الموقع السبل الأخرى التي تدعو إليها شياطين الإنس والجن، والتي يمكن أيضا للإنسان أن يكتشف مواطن انحرافها، ليتجنب الوقوع فيها.

انضم إلينا

إذا كنت باحثاً متخصصاً في العقيدة الإسلامية أو الفلسفة أو مقارنة الأديان والدراسات الدينية، وإذا كنت راغباً في مشاركتنا بتجربتك أو نتاجك الفكري لمساعدة الشباب على بلوغ سبيل الحق، وإذا رغبت في التطوع بالكتابة أو الترجمة أو التصميم، فنحن نرحب باهتمامك ومبادرتك، ويسرنا أن تتواصل معنا مشكوراً عبر بريد الموقع أو عبر صفحاتنا في مواقع التواصل الاجتماعي.

المشرف العام: أحمد دعدوش